ما علاقة السمنة بمرض السكر من النوع الثانى؟

تسأل قارئة ما علاقة السمنة بمرض السكر من النوع الثانى يجيب عن هذا التساؤل الدكتور إكرامى محمد قورة، أستاذ أمراض الباطنة والأطفال، موضحا أن هناك ارتباطا كبيرا بين زياد وزن الإنسان ومرض السكر بصفة عامة ولعلاقتها بمرض السكر من النوع الثانى بصفه خاصة.
ويوضح إكرامى أن الدراسات والإحصائيات العلمية أثبتت بشكل مؤكد أن هناك ارتباطا وثيقا بين الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكر وبين السمنة، بل وأكدت أن السمنة تعد هى السبب الأول والأساسى فى الإصابة بالنوع الثانى من السكر.
ويؤكد إكرامى أنه إذا استطاع الإنسان البدين من التخلص من الوزن بنسبه 5% فقط تعد نسبه مناسبة وكافية لمحاولة منع إصابة الشخص البدين بمرض السكر.
ويوضح إكرامى أنه ليس معنى ذلك أن النوع الثانى من مرض السكر مرتبط بالسمنة فقط، بل إن هناك حالات عديدة من المصابين بالسكر من النوع الثانى يعانون من النحافة، بل إنه يعد مرضا منتشرا فى بعض البلدان التى تعرف بالوزن الخفيف مثل بلاد آسيا.
ويضيف إكرامى أن الدراسات العلمية تفيد بأن السمنة فى مناطق البطن والأجزاء العليا من جسم الإنسان والتى أصبحت منتشرة حاليا هو السبب وراء إصابة معظم الحالات بالسكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *