تشيلسي يفوز بدروي أبطال أوروبا لأول مرة بتاريخه بعد تغلبه على البايرون

تُوج فريق تشيلسي لأول مرة فى تاريخه، بطلا لدوري أبطال أوروبا، عقب تغلبه على منافسه فرق بايرن ميونخ بضربات الترجيج فى المباراة التى جمعتهما فى نهائى دورى أبطال أوروبا على استاد أليانزا أرينا فى ألمانيا مساء اليوم.
جاء ذلك بعد أربعة أشواط من اللعب المتكافىء بين الفريقين، حيث فرض التعادل الإيجابي 1-1 نفسه علي مباراة بايرن ميونخ وتشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا، وبدأ الشوط الأول سلبيًا، ثم تقدم مولر في الدقيقة 82 وتعادل دروجبا في الدقيقة 88 من عمر المباراة، وانتهي الشوطان الإضافيان بالتعادل السلبي، وأهدر روبن ضربة جزاء تصدي لها يتر تشك.
سيطر البايرن علي المباراة من بدايتها في محاولة لإحراز هدف التقدم، إلا أن الاستعجال وغياب التركيز عن روبن وريبيري وكروس اضاع أهداف كثيرة.
وظهر تشيلسي عن طريق كاهيل ويحصل علي ضربة حرة مباشرة يسددها ماتا بعيدة عن مرمي نوير حارس البايرن، ويرد مولر وريبيري بهجمة سريعة ليقابلها دفاع تشيلسي بتكتل.
ودخل بايرن ميونيخ الشوط الثانى بقوة مواصلاً شن هجماته على تشيلسى وكان أخطرها لروبين وجوميز ورد تشيلسى عن طريق لامبارد ودروجبا بتسديدتين، ويقود مولر هجمة تنتهى الهجمة بهدف فى شباك تشيك يتم إلغاؤه بسبب التسلل.
وكسر تشيلسى مسلسل الهجوم الشامل لبايرن فى الدقيقة 71 بهجمة قادها البرتغالى ماتا الذى لعب إلى الظهير الأيمن المتقدم بوسينجوا، ليلعب الأخير عرضية أنقذها تيموتشوك، ويدفع الإيطالى دي ماتيو المدير الفنى لتشيلسى بمالودا بدلاً من برتراند.
ويأتى دروجبا فى الدقيقة 89 ويحقق لتشيلسى التعادل برأسية من ضربة ركنية ونفس خطأ تشيك يرتكبه مانويل نوير حارس البايرن لينتهى الشوط الثاني بالتعادل الإيجابي 1-1.
ويبدأ تشيلسى الوقت الإضافى الأول بهجوم مستغلاً تشكيلته الهجومية، ويرتكب دروجيا خطأ فى الدقيقة 93 بعد أن عرقل ريبيري داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ضربة جزاء يتصدى تشك ببراعة.
ويدخل في الشوط الإضافي الأول أوليتش فى الدقيقة 96 بدلاً من ريبيرى الذى تعرض للإصابة فى ضربة الجزاء ويواصل الفريق البافاري هجماته فى ظل تراجع تشيلسي.
يستعيد تشيلسي زمام الأمور مرة أخرى مستغلاً تألق مهاجمه البديل فرناندو توريس الذى شكل خطورة بالغة على دفاع الفريق البافاري وينتهى الشوط الإضافى الأول بالتعادل 1-1.
يضغط بايرن مع بداية الشوط الرابع ويضيع أولتش أخطر فرص اللقاء بعد ما تهادت تسديدته أمام مرمي تشيك.
ويضيع البايرن فرصة من تمريرة لروبين إلى جوميز ليستميت دفاع تشيلسي وتنتهى الكرة إلى ركنية. بينما سيطر بايرن على الكرة فى معظم الشوط الثاني الإضافى لكنه يفشل فى ترجم السيطرة لتذهب المباراة إلى ضربات الجزاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *