“أبو إسماعيل”: أمى ليست أمريكية ولم أزور.. و”خليهم يحيلونى للمحكمة”

فى أول تعليق على قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، بإحالته إلى النيابة بتهمة التزوير، قال حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية: “لست مزورا وما كتبته فى الإقرار أنا مسئول عنه تماما، لم أزور أى ورقة ولم أغير أى حقيقة”.
وأضاف فى تصريحات إعلامية صادرة عنه: “والدتى مصرية لم تحمل أى جنسية أخرى على الإطلاق وبحكم قضائى بات وقاطع، واللجنة العليا للانتخابات طرف فيه مختصمة أصلا والحكم حجة عليها، مع العلم بأن هذه الأوراق التى أبرزوها هى هى نفس الأوراق التى جحدتها المحكمة ورفضتها ولم تعتد بها، بل قالت إنها غير رسمية وغير واضحة وبها كشط وتعديل وشبهة ولا نلقى لها بالا، ولا تأبه بها وهى محكمة القضاء الإدارى التى استمعت لمحامى الحكومة الذى قدم تلك الأوراق” .
وتابع: “يا ريت.. خليهم يتشمللوا ويحيلونى للمحكمة كمان خلى الدنيا كلها تعرف مين المزور الحقيقى”، مشيرا إلى أن من يخالف الحقيقة والواقع معروف تماما ومن يزور أيضا الكل يعلمه.
من جانبه، قال محمد المرسى محامى حازم صلاح أبو إسماعيل، إن قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بإحالة حازم إلى النيابة بتهمة التزوير يعد بمثابة فرصة لإثبات تورط اللجنة فى تزوير الأوراق التى اعتمدت عليها فى استبعاده من السباق الانتخابى.
وأضاف المرسى فى تصريحات خاصة لـ”امل مصر” :”لم يتم إخطارنا بأى بلاغات قدمت فى حازم إلى النيابة لكن هذا الأمر لو حدث فإنه فرصة طيبة لإثبات من هو الطرف الذى تورط فى التزوير فعلا”، مشيرا إلى أنه سيتقدم إلى النيابة بالحكم الذى أصدرته محكمة القضاء الإدارى لصالح حازم بالإضافة إلى الشهادة التى منحتها له مصلحة الجوازات والهجرة وأفادت فيها أن والدته تحمل الجنسية المصرية فقط وفقا لسجلات المصلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *