10% من المراهقيين يهربون من المشاكل الاسرية بالفيديو كليب

أدى التطور السريع فى تكنولوجيا وسائل الاتصال إلى حدوث طفرات كبيرة فى مجال الإعلام بوجه عام والقنوات الفضائية بوجه خاص، ونتيجة لذلك تزايدت أعداد هذه القنوات بصورة كبيرة وظهرت العديد من المضامين والأشكال والقوالب الفنية المصاحبة لإنشاء وتطور هذه القنوات. وبالرغم من تعدد البرامج التليفزيونية واختلاف أشكالها ووظائفها إلا أن معظم الدراسات والبحوث تؤكد على أن برامج الترفيه والتسلية هى البرامج الأكثر مشاهدة ومتابعة بالنسبة للشباب والمراهقين ، وتعتبر أغانى الفيديو كليب الحديثة واحدة من أهم مواد التسلية والترفيه التى يحرص على مشاهدتها المراهقون. وقد كشفت الدراسة عن مجموعة من النتائج تأتى على رأسها أن أهم أسباب متابعة المراهقين للأغانى التليفزيونية المصورة أنها تتمتع بالجرأة والإثارة بنسبة 35%، لأن إيقاعها سريع بنسبة تزيد قليلا عن 28%، ولمشاهدة الجديد فى الأغانى بنسبة تقترب من 27%، ولأن بها مناظر جذابة وطبيعية بنسبة تقترب من 10%. كما تمثلت دوافع مشاهدة المراهقين للأغانى التليفزيونية المصورة فى الترفيه والتسلية بنسبة 30.5%، ولقضاء وقت الفراغ بنسبة زادت قليلا عن 20%، ولأنها مجرد عادة بنسبة اقتربت من 19%، والتعرف على الجديد فى عالم الموضة بنسبة زادت عن 15%، وللهروب من المشاكل الأسرية بنسبة علت بقدر قليل عن 10%، والتعرف على أماكن جديدة بنسبة 3%، واحتل البحث عن الجديد فى الأغانى نسبة 1% فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *