وزير دفاع ليبيا يطالب بضرورة وقف القتال بين “غريان” و”الأصابعة”

أكد وزير الدفاع الليبى “أسامة الجويلى” على ضرورة وقف الإشتباكات وإطلاق النار بين منطقتي “غريان” – وسكانها من ثوار ليبيا – و”الأصابعة” – التى يتبع سكانها كتائب معمر القذافى – داعيا إلى العمل على تهدئة الأوضاع فى المنطقتين حتى تتمكن لجان المصالحة من القيام بأعمالها بهدف وقف العنف.

هذا وقد قام وزير الدفاع الليبى بجولة تفقد خلالها المناطق المتضررة من جراء القصف الذى تعرضت له السبت وأمس الجمعة .كما توجه إلى منطقة “الأصابعة” للوقوف على أسباب التوتر بينها وبين “غريان” , والتقى بأعضاء المجلس المحلى للمنطقة وأعيانها للاستماع إلى وجهة نظرهم حول الاشتباكات الأخيرة التى أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

كما عقد “أسامة الجويلى” اجتماعا آخر بمدينة “غريان” لدراسة الوضع الأمنى بها عقب الاشتباكات والاستماع إلى شهادة الشهود حول أسباب المشكلة ومعالجتها .وقد حضر الاجتماع رئيس وأعضاء المجلس المحلي فى منطقة “غريان” ورئيس مجلس أهالى المنطقة إضافة إلى رئيس وأعضاء لجنة المصالحة من قبيلة “القلعة” وعدد من قادة الثوار “بغريان”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *