تجميد حملتى شفيق وسليمان بكفر الشيخ لحين اختيار أحدهما

أعلنت الحملتان المنسقتان للفريق أحمد شفيق واللواء عمر سليمان مرشحى رئاسة الجمهورية تجميد الحملة الدعائية لهما لحين الانتهاء من فترة الترشيح لرئاسة الجمهورية، والتى ستنتهى اليوم الأحد، وكذلك فترة الطعون، وحددت الحملتان مدة خمسة أيام للوصول لقرار نهائى بالمحافظة، لتأييد أحد المرشحين فقط حتى لا تضيع جهودهما هباء، وأضافا أنه حان الوقت لنقول كلمتنا وسط التيارات الأخرى التى ظهرت على حقيقتها، وتريد منصب الرئاسة بعد الإعلان عن عدم خوض انتخابات الرئاسة.
ورأت اللجنتان أن الإخوان لهما مرشحين والسلفيين من المتوقع أن يكون لهم مرشح فلماذا لا يكون لنا مرشح نتفق عليه بغض النظر عن الأسماء.
ودارت مناقشات بين الجانبين خاصة بين الشباب وذوى الخبيرة، وأكد إبراهيم فل والدكتور أحمد نشأت وزق صحصاح وعدد من الشباب أن فكرة تجميد النشاط أمر غير مقتنعين به وسوف نعمل فى الشارع من أجل أحمد شفيق، ولكن فى النهاية سوف نحترم قرار الكبار، لأننا تعودنا على ذلك لأن قراراتهم حكيمة
مهما كان متوافق أو مخالف لرأيهم.
أكد فؤاد عبد الدايم أحد منسقى حملة أحمد شفيق، أن الحملة جمدت نشاطها بكفر الشيخ لحين غلق باب الترشح والانتهاء من الطعون والتنازلات وبعدها نتفق على أحد المرشحين الفريق أحمد شفيق أو اللواء عمر سليمان.
حضر اللقاء المهندس فوزى الرفاعى والدكتور رشدى العدوى وأشرف صحصاح عضو غرفة السياحة المصرية والعميد فؤاد عبد الدايم وبعض القيادات الطبيعية والسياسية بالمحافظة وعدد من الشباب المؤيدين لمرشحى الرئاسة.
الجدير بالذكر سيتم التنسيق بين الحملتين فى كافة مدن وقرى المحافظة لتفعيل هذا القرار المصيرى لأعضاء الحملتين الرافضين لعدد من المرشحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *