واشنطن بوست: تونس ومصر تؤكدان لأمريكا عدم خطورة الحركات الإسلامية

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية فى تقرير لها اليوم الأحد، أن زيارة الوفدين الإسلاميين من تونس ومصر إلى واشنطن خلال الأسبوع الماضى، جاء بهدف العمل على طمأنة الأمريكيين من خلال إقناعهم بأن الحركات الإسلامية لا تشكل خطرا أو تهديدا بالنسبة لأمريكا.
وأوردت الصحيفة الأمريكية – فى سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى – أن المبعوثين من حزب النهضة من تونس وحزب الحرية والعدالة من مصر- والذى يعد فرعا من جماعة الإخوان المسلمين، تعهدوا باحترام قواعد الديمقراطية، وحقوق المرأة والأقليات، فضلا عن تأييدهم للمساعدات الأمريكية المقدمة إلى بلدانهم، ومن بينها المساعدات العسكرية.
وأشارت الصحيفة إلى أن وفد الإخوان المسلمين، أعرب عن رغبته فى إيجاد إجماع رأى والحفاظ على الاستقرار، مشيرا إلى أن حزب الحرية والعدالة سيركز على إعادة بناء اقتصاد الدولة وسيرحب بالمساعدات الأمريكية.
ولفتت الصحيفة من ناحية أخرى، إلى إيضاح ممثلى الوفد التونسى بأنهم لن يسعوا إلى فرض المبادئ الإسلامية – مثل تطبيق الشريعة – فى بلدهم، حتى لو كانت تحظى بتأييد الغالبية للقيام بذلك.
ونقلت الصحيفة عن منذر بن عايد مستشار رئيس الوزراء التونسى حمادى الجبالي، إشارته إلى سعيهم من أجل وضع دستور لجميع التونسيين، يقوم على أساس التوافق وليس حكم الأغلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *