الشيخ البدري لأبو اسماعيل كيف تتبرأ من جنسية أمك ومافعلته ف بيت الله ل

تسأل الشيخ يوسف البدري لماذا يبرئ الشيخ حازم أبو إسماعيل نفسه من جنسية والدته خاصة بعد أن أعلنت اللجنة العليا للانتخابات أن والدته تحمل الجنسية الأمريكية
.
وحول الهتافات التي طالبت بإعدام المشير داخل “مسجد أسد بن الفرات ” أثناء لقاء الشيخ حازم أبو إسماعيل بالدقي منذ قليل قال البدري أن هذا كلام كبير وسيء ولا يجوز.
وقال البدرى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ” إنما بُنِيَتْ المساجد لما بنيت له ” وعليه فأن المسجد يجب أن ينزه عن أمور الدنيا وعن أمور البيع والشراء .
وأضاف أن المسجد لابد أن يكون للأمور الطيبة أما إذا كان فيه هتاف لموت أحد أو قتل أحد فهو “باطل” واستشهد بقول النبي صلى الله عليه وسلم حينما نهى عن تطبيق الحدود فى المسجد وقال أن الحساب فيه لسارق أو زاني شيء لا يجوز حتى وإن كان فيه قاضى فليحكم خارج المسجد وليس داخله لأنه لا يجوز اى حكم داخل المسجد.
وأكد أن ما حدث من الشيخ حازم أبو إسماعيل رغم أنه صديقة فلا يجوز ما فعله داخل المسجد لأن هناك قوانين تطبق والمشير ليس له ذنب فيها وقال لابد أن يعقل حازم أبو إسماعيل الأمر وأن يتريس ويكون فى حالة من الرعونة ولا يجعل الناس تقول هؤلاء الإسلاميين يفعلون كذا وكذا.
وتسأل هل حازم أبو إسماعيل حريص على الرئاسة وإذا كان حريص عليه فهذا “باطل” واستشهد البدري بالصحابة وقال أن الصحابة إذا ذهبت منهم الرياسة فرحوا وإذا أتت إليهم حزنوا وقال أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “أنك إن أخذتها عن مسألة وكلت إليها وان لم أخذتها عن هذه المسألة فأنت عليها “.
وقال أتمنى أن يكون الشيخ حازم أبو إسماعيل قدوة حسنه لا سيئة واستشهد بقول الله عز وجل حينما قال ” لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم” ، واختتم البدري قولة بأن المساجد جعلت للكلمة الطيبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *