سفارة أمريكا بالقاهرة ترفض التعليق على جنسية والدة أبو إسماعيل

قالت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية فى القاهرة، إنه “لا تعليق” لديها على أزمة جنسية والدة المرشح الرئاسى المصرى حازم صلاح أبو إسماعيل التى ينشغل الشارع السياسى المصرى حاليا بكونها تحمل الجنسية الأمريكية من عدمه.
ورفضت المتحدثة باسم السفارة كاترينا جولنر سويت التعليق على الأزمة، قائلة إن الرد المتاح لديها حاليا “لا تعليق”.
وتتصاعد أزمة جنسية والدة المرشح الرئاسى المصرى بما يهدد بمنعه من مواصلة السباق الرئاسى الذى يحتل فيه مرتبة متقدمة وفقا لاستطلاعات رأى محلية آخرها استطلاع لمركز للدراسات السياسية والإستراتيجية حل فيه ثانيا خلف المرشح عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية.
وتواصل حملة أبو إسماعيل الدعاية الانتخابية رغم الأزمة، حيث ظهر اليوم عدد من أنصاره فيما يعرف بـ”سلاسل أبو إسماعيل” فى حى مدينة نصر، فى حين اجتمع المرشح اليوم مع ممثلين للدعوة السلفية وحزب النور السلفى للاتفاق على دعمهم له، خاصة بعد أن أعلن الإخوان المسلمين ترشيح المهندس خيرت الشاطر.
وتصاعدت الأزمة مساء أمس، بعد سجال تليفزيونى بين المرشح وإمام مسجد أمريكى، قال إنه يعرف عائلته جيدا وتربطه بهم علاقة وطيدة بينما وصفه أبو إسماعيل بأنه كاذب.
كانت اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة نفت الأحد الماضى رسميا تلقيها مستندات رسمية، تفيد بحمل والدة المرشح حازم أبو إسماعيل الجنسية الأمريكية، مشيرة إلى أنها أرسلت لوزارة الخارجية ووزارة الداخلية ممثلة فى مصلحة الجوازات والجنسية رسالتين بشأن جميع المرشحين الذين تقدموا بأوراق ترشحهم حتى الجمعة الماضية وعددهم 7 مرشحين تستعلم عما إذا كانوا هم أو والديهم وزوجاتهم يحملون جنسية غير مصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *