عودة العمل بمصنع الوطنية للصلب بالسويس بعد توقف 62 يوماً

قال البدرى على عضو اللجنة النقابة بمصنع “مصر الوطنية للصلب”، إن العمل عاد داخل المصنع مع انطلاق الوردية الأولى، بعد توقف استمر 62 يوم وذلك بموافقة جميع أعضاء النقابة والعمال، مع صرف الزيادات التى تفاوض بشأنها الشيخ محمود حسان شقيق الداعية الإسلامى محمد حسان مع جمال الجرحى رئيس مجلس إدارة المصنع.
وكان الشيخ محمود حسان مدير قناة الرحمة الفضائية، والشيخ علاء سعيد، قاما بزيارة مقر مصنع الوطنية للصلب أمس، وذلك من أجل التفاوض مع العمال المضربين عن العمل منذ 30 يناير الماضى حاملين عرضا من رئيس المصنع بزيادة 50 جنيه على الراتب الأساسى، وزيادة 50 جنيها على الوجبة، وصرف من 4 – 5 جنيه للوردية الواحدة، وهو ما اعتبره العمال مبالغ زهيدة، فضلا عن مطالبهم بصرف الإرباح المتأخرة لدى الشركة منذ 2007 بنسبة 10 % ،ولكنهم اضطروا لعودة العمل، بعد أن قام مالك المصنع بوقف صرف المرتبات.
ويذكر أن المئات من عمال شركة مصر الوطنية للصلب يواصلون إضرابهم داخل مقر المصنع، بعد أن فشلت جميع المفاوضات بين اللجنة النقابية وجمال الجرحى بسبب تعنت إدارة الشركة التى قررت عدم الدخول فى مفاوضات، حتى يعود العمل، وعلى الرغم من دعوة مالك الشركة أكثر من ثلاث مرات للاجتماع من قبل محافظ السويس إلا أنه لم يحضر، فضلا عن اللقاء الذى نظمه الجيش الثالث للحضور مع ممثلى العمال لإنهاء الأزمة، أيضا رفض حضور الاجتماع وهو ما وصفه العمال بالتجاهل التام والتعنت معهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *