توسع نطاق مشروع الفنون وتطلقه على المستوى المحلي

أعلنت Google اليوم عن شراكتها مع متحف المتحف ومتحف الفن الإسلامي في إطار مشروع الفنون Art Project الذي تطلقه في دولة قطر
تعد هذه الشراكة جزءً من التوسع العالمي الكبير للمشروع، الذي يضم الآن 151 شريكا في 40 دولة، ويرجع الفضل لشركة Google في إتاحة الفرصة لعشاق الفنون لاكتشاف العديد من اللوحات والأعمال النحتية وفن الشوارع، والصور الفوتوغرافية، وذلك من خلال نقرات بسيطة على لوحة المفاتيح. وتضم هذه الإبداعات الفنية مجموعة متنوعة من الأعمال التي تمثل مختلف الثقافات والحضارات، بما في ذلك الكتابة على الجدران في الشوارع البرازيلية، فنون الزخرفة الإسلامية القديمة وفن النحت الإفريقي على الصخر.
ولكي نذكر كافة المعلومات المرتبطة بهذا المشروع، فإننا نذكر أن عدد الأعمال الفنية ذات الجودة العالية قد ارتفع من 1,000 إلى أكثر من 30,000 صورة لأعمال فنية مختلفة في 9 متاحف. وتوجد أيضاً صور فوتوغرافية تستعرض الشوارع التي يتواجد بها 46 متحف، مع العمل على زيادة هذا الرقم في الفترة القادمة.
يضم مشروع الفنون الموسع مجموعة متنوعة من المؤسسات الكبيرة والصغيرة، والمتاحف الفنية التقليدية، فضلا عن المتاحف غير التقليدية التي تعرض الأعمال الفنية الهامة في بيئات مبتكرة. انقر هنا لتلقي نظرة على المكتب التنفيذي لرئيس الولايات المتحدة في البيت الأبيض في واشنطن، أو لتطلع على مجموعة الأعمال الفنية بمتحف الفن الإسلامي في قطر، واستكمل رحلتك في الهند من خلال استكشاف الأعمال الفنية الفريدة مثل لوحة Santiniketan Triptych في إحدى قاعة المتحف الوطني للفن الحديث، في دلهي بالهند.
الخصائص الرئيسية
تم إجراء تحسينات فنية كبيرة على المشروع، حيث يتم الآن عرض صور خارجية ذات جودة تفوق النسخ الأصلية باستخدام تقنية Street View. ويمكن للمستخدمين استعراض المحتوى عن طريق البحث عن اسم الفنان أو اسم العمل الفني أو نوع الفن أو المتحف أو الدولة أو مجموعات الأعمال الفنية أو الفترة الزمنية. وتم بالفعل دمج Google+ وكذلك خاصية الدردشة المباشرة عن طريق الفيديو على الموقع، بما يتيح للمشاهدين إمكانية التفاعل بشكل مباشرة وتكوين مجموعتهم الفنية الخاصة بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *