سفر عاملين من مصابى انفجار ترسانة السويس إلى القاهرة لسوء حالتهما

قررت مستشفى السويس العام تجهيز سيارتى إسعاف لسفر مصابين فى حادث انفجار تنك بالحوض العام بترسانة السويس البحرية التابعة لقناة السويس، إلى مستشفى الدمرداش بالقاهرة، لسوء حالتهما وهم “هيثم محمد” (33 سنة) من الإسكندرية ومصاب بحروق تتجاوز الـ 80 % من جسده وآخر يدعى “هيثم شاكر” (28 سنة) من السويس مصاب بحروق فى جميع أجزاء جسده، حيث أوضح مصدر مسئول بإدارة المستشفى أن جميع الحالات المصابة الأخرى بمستشفى الأمل والتأمين الصحى ومعظمهم حالات مستقرة.
على جانب آخر تجمع المئات من أسر العمال الذى لقوا مصرعهم وعددهم ثلاثة وهم “عادل فؤاد” (40 سنة) و”غريب سعد” (35 سنة) و”عمرو السيد” (35 سنة)، حيث قرر الأهالى تسلم جثث ذويهم والصلاة عليهم جمعيا بأحد المساجد عقب صدور تصريح الدفن، ورفض معظم الأهالى بالإدلاء بتصاريح صحفية إلا عقب استلام الجثث، فيما اتهم بعضهم إدارة قناة السويس، بعد وجود أى معدلات أمان وأمن صناعى أثناء العمل مما أدى إلى مصرع العمال، كما أن بطء تحرك المسئولين عن الأمن الصناعى والسلامة المهنية بالشركة، هو فساد وإهمال لن يسكتوا عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *