أكد حسم مرشح الجماعة للرئاسة غداً.. عضو بشورى الإخوان: لن نتعجل الصدام

قال الحاج السيد نزيلى، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة لن تتعجل الصدام مع المجلس العسكرى على أثر الأزمة الأخيرة التى تصاعدت بسبب إعلان حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، سحب الثقة من حكومة الدكتور كمال الجنزورى.
وأضاف نزيلى الذى صدر ضده حكم بالمؤبد فى قضية تنظيم 1965 فى تصريحات خاصة لـ”أمل مصر”: “الماضى أمام أعيننا ونحن حريصون على ألا نصل بالصدام إلى هذا الحد ولن نستعجل الصدام مع المجلس العسكرى الذى يعلم حقيقة موقفنا”.
واعتبر نزيلى أن أزمة الإخوان والعسكرى هى مجرد خلاف فى الرؤى حول تقييم وزارة الدكتور كمال الجنزورى، وأشار إلى أن هناك تخوفا لدى الجماعة بأن الحكومة تنتهج سياسة الأرض المحروقة، وتتجه لتبديد أموال وموارد الدولة المصرية قبل نهاية المرحلة الانتقالية.
وأوضح نزيلى أن اجتماع مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين غدا سيحسم موقف الجماعة فى الانتخابات الرئاسية، وأضاف: “جدول أعمال هذا الاجتماع يتلخص فى الاستقرار على من سيمثل الاخوان فى الانتخابات الرئاسية وهذا هو الموضوع المؤجل منذ فترة طويلة”.
وأشار نزيلى إلى أن جميع الخيارات مفتوحة ومنها دعم مرشح من الموجودين حاليا على الساحة، أو الوقوف على مسافة متساوية من جميع المرشحين، أو إعلان دعم مرشح من الجماعة.
ونقل الموقع الرسمى لجماعة الإخوان المسلمين تصريحات عن الدكتور محمد بديع المرشد العام للجماعة أثناء لقائه بأعضاء مجلس شورى الإخوان فى قطاع وسط الدلتا حيث قال بديع: “إن طريق الدعوات ملىء بالعقبات والمصاعب، ولكن عباد الله الصالحين يثقون فى نصر الله وقدرته، وعلينا أن نصنع السفينة كما فعل نبى الله نوح، والله هو الذى سيجريها، ويرسيها، ويحميها من الطوفان بإذنه”.
وتحدث عن آيات الله فى نصره، وتمكينه لعباده الصالحين، مشددًا على الجماعة كلها ثقة فى نصر الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *