العوا: لو كنت رئيساً للبرلمان لألغيت جلسة أمس حداداً على البابا

أكد الدكتور محمد سليم العوا، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أنه كان يفضل أن تلغى جلسة مجلس الشعب التى أقيمت أمس، الثلاثاء، فى نفس توقيت جنازة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قائلا، “لو كنت رئيسا لمجلس الشعب لقمت بتأجيل جلسة الأمس التى تزامنت مع مراسم الصلاة على البابا، تضامناً مع حالة الحداد عليه التى أعلنها المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لأنه رمز لمصر كلها”.
وقال العوا، أثناء تقديمه العزاء فى رحيل البابا شنودة، اليوم الأربعاء، بالكاتدرائية المرقسية، إن شنودة كان رجلاً وطنياً من الطراز الأول، وله مواقفه الثابتة، خاصة موقفه من زيارة القدس، إضافة إلى تصديه لكل من يحاول إشعال الفتنة الطائفية، مضيفاً أنه تعلم الكثير منه، خاصة صبره فى معالجة القضايا المختلفة.
والتقى العوا بعدد من القساوسة والقيادات الكنسية الذين استقبلوه بترحاب شديد، وتبادلوا الحديث معه حول الأوضاع السياسية الحالية والانتخابات والبرلمان ووضع الدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *