قرض ياباني ميسر كأول مساعدة لمصر بعد الثورة بشروط خاصة للشراكة الاقتصا

قام اليوم نوريهيرو أوكودا، سفير اليابان بمصرو فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي،وبحضور الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء، بتبادل المذكرات الخاصة بتقديم قرض ميسر بالين تبلغ قيمته الإجمالية 32 مليار و717 مليون ين ياباني مقدم إلى ” مشروع إعداد المرحلة الأولى للخط الرابع لمترو أنفاق القاهرة”، كما قام في نفس التوقيت كل من السيدة ساداكو أوغاتا، مديرة وكالة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” في مصر والسيد الدكتور مصطفى محمد سعيد، وزير النقل، بتوقيع اتفاقية الخاصة بهذا القرض.
يدعم هذا المشروع جهود الإصلاح المصرية التي تسعى إلى تحقيق الديمقراطية، حيث يستهدف تلبية الطلب المتزايد للمواصلات العامة وتخفيف مشكلة الازدحام المروري بالإضافة إلى تحقيق التنمية والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في مصر عن طريق إيجاد فرص عمل، وذلك من خلال إنشاء خط مترو به 16 محطة ويبلغ طوله ما يقرب من 17 كيلومترا يمتد من وسط القاهرة حتى منطقة الأهرام ويخدم المنطقة الجنوبية الغربية من القاهرة الكبرى.
تقوم اليابان بتقديم دعم لمصر بعد الثورة مع التركيز على ثلاثة مجالات هي 1) مساعدات إنشاء إدارات عـادلة و2) خلق فرص العمل وتنشيط الصناعة و3) تنمية الموارد البشرية، وتقديم هذا القرض هو أول قرض ميسر لمصر بعد الثورة. كما أن هذا المشروع يأتي بناء على طلب من حكومة مصر ويعتبر قرضاً ميسراً خاصاً يدعم “المساعدات التي تظهر وجه اليابان” حيث إن المشروع يستخدم التكنولوجيا المتقدمة والخبرة اللتين تتميز بهما اليابان.
من المتوقع لهذا المشروع، الذي يعد وسيلة نقل جماعي هامة في القاهرة الكبرى التي تعاني من مشكلة ازدحام متزايد في الكثافة المرورية، أن يستخدمه ما يقرب من مليون و350 ألف راكب يومياً في عام 2020، وأن يستخدمه ما يقرب من مليونين ونصف مليون راكب يومياً في عام 2050. كما أنه من المحتمل أن يساهم في خدمة صناعة السياحة في مصر كبنية تحتية تربط منطقة وسط القاهرة بمنطقة الأهرام، وكلاهما من المواقع التي يزورها كثير من السياح كل عام. و تتضمن شروط القرض: ان تكون
الفائدة: 0.20% سنوياً (جزء خدمة الاستشارات 0.01% سنوياً)
مدة السداد: 40 سنة (تشمل فترة تأجيل السداد 10 سنوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *