مليونية فى وداع البابا بمحيط “الكاتدرائية”

احتشد مئات الآلاف من الأقباط داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وخارجها، ظهر اليوم الأحد، لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمان قداسة البابا شنودة، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، الذى توفى أمس.
وأصيب محيط الكاتدرائية بحالة من الشلل المرورى، فيما تدخل رجال الأمن والجيش لمحاولة تنظيم الحشود، خاصة بعدما وقعت حالات إغماء نتيجة الزحام الشديد.
وقال عدد من الأقباط لـ”أمل مصر”، إنهم لم يتمكنوا من دخول الكاتدرائية لإلقاء نظرة الوداع على جثمان قداسة البابا، وذلك بالتزامن مع اجتماع “المجمع المقدس” لبحث ترتيب إجراءات الدفن والقداس الجنائزى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *