أخبار عاجلة

البابا شنودة الثالث يرقد بسلام بعد 89 عاما فى حب الوطن.. “نظير جيد” أر

بوفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تكون مصر قد فقدت والعالم العربى والطوائف المسيحية واحدا من أهم أعمدة الوحدة الوطنية، وحارسا أمينا على نسيج الشعب المصرى، مما منحه قيمة وقدرا عظيمين فى قلوب المصريين، ليس لأنه كان على رأس الكنيسة المصرية، ولكنه رجل وطنى فى المقام الأول، فنظير جيد أو البابا شنودة كما نعرفه جميعا، ولد فى قرية «سلام» يوم 3 أغسطس 1923. تتبع لمنقباد فى أسيوط إداريا.. أما دينيا فهى تابعة لمطرانية منفلوط، ولكن رغم ذلك تربى فى كنف أسرة مسلمة ليصبح الرمز المسيحى الأرثوذكسى الأول فى مصر لما يزيد علة الأربعين عاما ليكون شعاره دائما “مصر وطن لا نعيش فيه ولكنه وطن يعيش فينا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *