الجنزوري: استئناف الكرة مسئولية “الداخلية”.. وعقوبات المصري خلال 10 أي

لقي الدكتور كمال الجنزورى بمسئولية استئناف مسابقة الدورى العام، والمباريات الرسمية للمنتخب الوطنى والفرق الرياضية المشاركة في البطولات الأفريقية والقارية على وزارة الداخلية، والتى ستقرر وحدها الوقت المناسب لإستئناف المسابقات الرياضية وتأمين الجماهير.
وصرح د. عماد البنانى رئيس المجلس القومى للرياضة، بأن الدكتور الجنزورى عقد اجتماعين منفصلين اليوم؛ الأول بشأن ماتشهده محافظة بورسعيد مما يشبه العزلة بعد الأحداث الدامية التى شهدها استاد بورسعيد في أعقاب مبارة الأهلى والمصري، حيث ناقش مع النواب مجلسى الشعب والشورى عن بورسعيد مطالب شعب بورسعيد وفي مقدمتها تعيين محافظ جديد، وتنظيم أنشطة رياضية بالمدينة الباسلة لكسر الحاجز.
ونوه البنانى الى أن المجلس القومى للرياضة سيبدأ في تنظيم مسابقات وفعاليات للمدارس والجامعات في بورسعيد.
أما الإجتماع الثانى والذى حضره وزير الداخلية محمد إبراهيم، ورئيس النادى الأهلى حسن حمدى، وأنور صالح رئيس اللجنة المؤقتة بإدارة اتحاد الكرة، وعامر حسين رئيس المسابقات بالإتحاد، فقد ناقش رؤية الإتحاد لإستئناف النشاط الكروى والمباريات الرسمية في ضوء قرار الإحالة من النائب العام لعدد من المتورطين في أحداث بوورسعيد إلى المحاكمة الجنائية.
وكشف البنانى على أن العقوبات التى ستصدر بشأن أحداث بورسعيد، ستكون في غضون 10 أيام على الأكثر مؤكداً على حقيقة عدم المغالة او التهويل في العقوبات وهو ما أكد عليه الدكتور كمال الجنزورى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *