رايتس ووتش: القوات السورية تتبع سياسة “الأرض المحروقة”

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الخميس، إن قوات الأمن السورية تستخدم “وسائل الأرض المحروقة” فى جميع أنحاء البلاد فى محاولة لسحق التمرد المستمر منذ عام.
وأوضحت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان فى بيان “مدينة بعد مدينة وبلدة بعد بلدة تستخدم قوات الأمن السورية وسائلها للأرض المحروقة، بينما تلجم الصين وروسيا مجلس الأمن الدولى”، مضيفة “بعد عام، على مجلس الأمن الدولى الاتحاد وإبلاغ الرئيس السورى بشار الأسد أن هذه الهجمات يجب أن تتوقف”.
وحول الوضع فى إدلب شمال غرب البلاد، المدينة التى سيطرت عليها القوات النظامية الأربعاء، نقلت هيومن رايتس ووتش “شهادات تتحدث عن دمار كبير وعدد كبير من القتلى والجرحى من المدنيين فى عمليات القصف”.
وأوضحت أن ناشطين سوريين أعدوا لائحة أولية تتضمن أسماء 114 مدنيا قتلوا خلال الهجوم على إدلب، لافتة إلى أن القوات الحكومية أطلقت النار بدون تمييز على المنازل والناس فى الشوارع ثم “قامت باعتقالات بعدما فتشت البيوت ونهبت مبانى وأحرقت مساكن”، داعية إلى عرض القضية على المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *