“القربى” ينفى ما تردد حول تأجيل الانتخابات الرئاسية

نفى وزير الخارجية اليمنى أبو بكر القربى أن تكون هناك نية فى اليمن لتأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 21 من فبراير المقبل.

وقال القربى، فى تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، نشرتها اليوم
الخميس، إنه “لا توجد نية إطلاقا لتأجيل الانتخابات الرئاسية المزمع
إجراؤها فى البلاد فى فبراير المقبل، وتصريحاتى التى فهمت على أنها مؤشر
على النية فى تأجيل الانتخابات قد أخرجت من سياقها، واجتزأت منها العبارات
التى توحى بعدم إجراء الانتخابات فى موعدها المحدد”، مضيفا “الانتخابات
الرئاسية فى اليمن ستجرى فى موعدها المحدد”.

وفيما يخص قانون الحصانة، المقرر منحها للرئيس اليمنى على عبد الله صالح
ومعاونيه، نفى القربى أن يكون قال إن القانون لن يقر فى مجلس النواب، وأكد
“قانون الحصانة سيقر فى مجلس النواب، لأن هناك نصا صريحا فى المبادرة
الخليجية حول الحصانة، والأطراف الموقعة على المبادرة قرأت النص وتعرف أنها
بتوقيعها على المبادرة ملزمة بإنفاذ القانون”.

وكانت تقارير نقلت عن القربى القول، “أنا أتمنى أن تجرى الانتخابات فى
الموعد المحدد، لكن للأسف توجد بعض الأخطار المتعلقة بالأمن، وإذا لم تتم
مواجهة التحديات والاختلالات الأمنية وهى مسئولية حكومة الوفاق الوطنى
بمشاركة الأحزاب السياسية الأخرى، فسيكون من الصعب إجراء الانتخابات فى
موعدها”.

كما نقلت التقارير عن القربى فى شأن منح الحصانة للرئيس اليمنى القول، “لا
أعتقد أن يقر قانون منح الحصانة للرئيس صالح ومعاونيه قريبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *