تسرب نفطى قبالة ميناء “بشائر 2” السودانى

كشفت وزارة البيئة والسياحة بولاية البحر الأحمر السودانية عن أزمة بينها وبين شركة “بترودار” بسبب انسكاب خام نفط فى منطقة هوشيرى قبالة ميناء بشائر (2) السودانى.
وقال المدير العام للبيئة بالولاية المهندس أوهاج سعيد حامد فى تصريحات صحفية، إن الشركة رفضت التعاون لتحديد مصدر الخام المنسكب فى مساحة كبيرة قبالة الميناء الذى تديره الشركة مما تسبب فى أضرار جسيمة على الأحياء البحرية، وأدى إلى تلوث الساحل وأعاق حركة الصيادين المحليين.
وأضاف أن الوزارة شرعت فى تحديد مصدر النفط وحجمه وأضراره وأخذت عينات عرضتها على معامل التحليل الموجودة بالولاية ، فيما شرع المتضررون فى تحريك دعوى جنائية ضد الشركة التى رفضت من جانبها الإدلاء بأى معلومات عن الواقعة.
وكشف أن الخام الآن فى طريقه إلى ميناء “سواكن” باتجاه حركة الرياح، وتسبب فى خسائر للصيادين وشباكهم وقواربهم إضافة إلى نفوق كميات من الأحياء البحرية وذبول أشجار المنجروف الموجودة بالمنطقة، إضافةً إلى تأثر الملاحات على امتداد المنطقة الواقعة بين سواكن وهوشيرى.
وشكا أوهاج من عدم وجود آلية تنسيق بين الولاية وشركات النفط العاملة بالمنطقة، وقال “نحن بصدد حصر الضرر وسنطالب الشركة بالتعويض عن الخسائر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *